رحلة العمل بعد الجامعة-2

سعى بي شغفي إلى شركة ناشئة تعمل بمجال تنظيم الدعوات والحفلات ودعم الأسر المنتجة متخذة جوار الغرفة التجارية الصناعية مقرا لها

كان المقر جميلا رغم بعد المسافات وكانت التجربة ثرية بحق

و لدعم الأسر المنتجة وجلب بضاعتهم للأسواق الكبيرة نسبيا كانت الشركة تقوم بعمل الدعاية لمؤسسات المملكة عبر شاشات الطرق داخل المباني

فكنا نتصل بهم ومعنا دليل الغرف التجارية قبل أن يبدأ عملهم أبكر الصباح ولا نغادر إلا بعد قرب غروب عصر يومنا

البعض منهم كان يريد أن يرى منتجات الشركة 

فيتم عرض المنتجات وأثناء ذلك نرى كيف تقوم معظم مؤسسات المملكة بعملها بتفاصيله خلال اليوم

واجهنا شركات المقاولات مع مقاوليها الأجانب 

وقابلنا شركات البناء والتعمير والمصانع والفندقة

وبالطبع المنافسة لم تتوقف لبرهة حيث النشاط محركنا الأساسي بإكتساب أكبر مقدار ممكن من الخبرة في مجالات الشركات والمؤسسات في المملكة التي كنا نواجهها

صقلتنا جميعا تلك الشركة الناشئة وتعلمنا منها وأضفنا إليها عملائها اليوم وأضافت إلينا رصيد المعلومات التي لن تختزله السنوات

Leave a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *