رحلة العمل بعد الجامعة-1

مرحلة العمل الأولى كانت أعظم إمتحان لمدى الصبر ولمدى المرونة لدي 

لأنني عملت بمجال شركة تسويق عملائها و خدماتها لزوار بيت الله الحرام

فكان يتصل بي مختلف الفئات من الناس بمختلف لهجاتهم وألسنتهم وكذلك الزملاء الموظفون أيضا كانوا مختلفين تماما ومتنوعين جدا

كان دوري هو الحصول على أكبر قدر من العملاء للشركة وتسويق منتجات بطاقات عضوية ولاء الشركة لهم وخصم نسبة من العمولة بإضافتها إلى راتبي 

كانت المنافسة ممتعة وقد يشوبها التوتر أحيانا إذا تواصل معي عميل لغيري ولم أكن أدري بذلك أو تواصل عميلي مع أحد الزملاء

تلك التجربة علمتني الكثير واستفدت منها الكثير ونجحت بإختبارها بعد صعود وهبوط 

وآن الأوان لإختيار محطة تحد جديدة حتى أجد الشغف

والذي وجدته الآن الحمدلله

Leave a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *